بلومبرج: فيس بوك وجوجل شاركا بحملات إعلانية معادية للاسلام والمسلمين


بلومبرج: فيس بوك وجوجل شاركا بحملات إعلانية معادية للاسلام والمسلمين
rss-علوم و تكنولوجيا


كتبت زينب عبد المنعم

كشفت وكالة بلومبرج فى تقرير جديد عن أن فيس بوك وجوجل كانا يعملان بشكل وثيق مع منظمة سيكور أميركا غير الربحية وشركة الإعلان هاريس ميديا ​​على الحملات الإعلانية التى تستهدف الناخبين المتأرجحين فى الدولة الذين لديهم رسائل معادية للمسلمين واللاجئين، وربط المرشحين الديمقراطيين بالإرهابيين.

وقالت بلومبرج بتقريرها:  "على عكس الجهود الروسية للتأثير سرًا على انتخابات عام 2016 عبر وسائل التواصل الاجتماعية، ساعدت الحملة التى تقودها الولايات المتحدة من خلال التعاون المباشر مع موظفى فيس بوك وجوجل"،

وكان من ضمن هذه الإعلانات فيديو سياحى بعنوان "احجز رحلتك إلى الدولة الإسلامية فى فرنسا". والذى تضمن برج إيفل مع هلال ونجم فوقه، جنبًا إلى جنب معسكر تدريب للإرهابيين، بينما يصلى المسلمين، وفى الخلقية صوت يروى كيف يمكن للمرأة ارتداء الملابس، قائلاً: "بموجب الشرع، يمكنك التمتع بكل ما تقدمه الدولة الإسلامية فى فرنسا، طالما أنك تتبع القواعد".                                                                                                                                     

وظهرت الإعلانات على ما يبدو فى ولاية نيفادا وكارولينا الشمالية خلال الأسابيع الأخيرة من الانتخابات.

وتقول مصادر بلومبرج إن فريق مبيعات فيس بوك وجوجل عملوا بشكل وثيق مع شركة سيكور أميركا نو لتحسين حملاتهم الإعلانية التى تبلغ قيمتها ملايين الدولارات، وفى النهاية، أزالت جوجل عددًا من الإعلانات لأنها تنتهك سياسات الشركة.

وعمل فيس بوك أيضًا مع حزب البديل الألمانى المتطرف، الذى يعد أيضًا عميل لشركة هاريس ميديا، لاستهداف الناخبين بإعلانات مناهضة للهجرة فى البلاد هذا العام.

ويأتى هذا التقرير بعد أن اكتشف فيس بوك أن روسيا اشترت حوالى 3000 إعلان مقابل 100 ألف دولار، خلال انتخابات عام 2016. وقد تبين أن عملاء روسيا اشتروا أيضًا إعلانات من جوجل بشهر نوفمبر الماضى.

 

 

 



Original Article: http://www.youm7.com/story/2017/10/18/بلومبرج-فيس-بوك-وجوجل-شاركا-بحملات-إعلانية-معادية-للاسلام-والمسلمين/3463724

ليست هناك تعليقات